أخبار عاجلة
الرئيسية / النشرة / العلماء يطورون نظام واي فاي جديد أسرع ثلاث مرات
نظام واي فاي جديد

العلماء يطورون نظام واي فاي جديد أسرع ثلاث مرات

كتبت: مها طـه

توصل مجموعة من الباحثين في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إلى نظام واي فاي جديد يزيد من سرعة نقل البيانات بشكل كبير خلال الشبكات المزدحمة. يستطيع النظام الجديد المُسمى بـ“MegaMIMO 2.0” نقل البيانات لاسلكيًا بصورة أسرع بثلاث مرات من الواي فاي الذي نستخدمه اليوم، كما أنه يُضاعف من قوة الإشارة.

طوّر هذا النظام فريق من مختبر علوم الحاسبات والذكاء الاصطناعي بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. يمكن تنفيذ نظام “MegaMIMO 2.0” بأجهزة توجيه الواي فاي المُستخدمة حاليًا في المنازل خلال يوم واحد فقط، إذا اتخذت الشركات المُصنعة لهذه الأجهزة مثل “سيسكو” و“نت جير” قرار دمج النظام بمنتجاتها.

تتضح أكبر مزايا هذه التكنولوجيا الجديدة في البيئات الأكثر ازدحامًا مثل المناسبات الرياضية الكبيرة ومراكز المؤتمرات أو المطارات، حيث يحاول مئات أو آلاف الأشخاص التقاط نفس إشارة الإنترنت، كما أنه من المعروف أن سرعة الشبكة تتناقص بشكل كبير عند استخدام الإنترنت في الأماكن العامة وذلك بسبب ما يُسمى بـ“أزمة الطيف”، حيث لا يكون هناك ما يكفي من الطيف اللاسلكي ليكون متاح للجميع الحصول على البيانات الخاصة بهم بسرعة.

إن إحدى طرق تجنُب أزمة الطيف هي إضافة المزيد من نقاط الوصول اللاسلكية في شكل موّجهات متعددة، وذلك حتى يتصل بها مُستخدمي الواي فاي، لكن هذا الإصلاح له عيوبه، حيث أن كل نقطة وصول جديدة يمكنها أن تخلق تداخل مع الشبكة نفسها مما يُبطّيء من عملية نقل البيانات.

قال رئيس فريق البحث “عز الدين حامد” إنه في ظل العالم اللاسلكي حاليًا، لا يُمكن أن تُحل أزمة الطيف عن طريق المزيد من أجهزة الاستقبال، لأنها ببساطة ستتداخل مع بعضها البعض، إنما الحل هو الوصول لتحقيق الكفاءة في استغلال الطيف المُتاح عن طريق جعل هذه النقاط تعمل مع بعضها البعض في نفس الوقت دون حدوث تداخل بينها، وهو ما تم تصميم نظام “MegaMIMO 2.0” ليؤديه.

يعتمد تصميم النظام على التعاون بين العديد من نقاط الوصول التي تعمل في نفس الوقت وينقل كل منها البيانات على نفس التردد، ولكن دون خلق أي تداخل بينها. يكمُن الاكتشاف الرئيسي للفريق في معرفة الخوارزمية التي تسمح لأجهزة الإرسال المتعددة باستخدام نفس الطيف اللاسلكي دون أن تتداخل مع بعضها، وبهذا فإنهم توصلوا لحل المشكلة التي طالما حيرت الباحثين لفترة طويلة في مجال أبحاث الأطياف اللاسلكية.

اعتمد نظام “MegaMIMO 2.0” على تكنولوجيا مُستخدمة حاليًا بالفعل في كل الأجهزة اللاسلكية والمُسماه بـ“تعدد المدخلات وتعدد المخرجات”، وهي التقنية التي تُمكّن الهواتف الذكية من استقبال عدد من الإشارات في نفس الوقت من أجهزة إرسال متعددة.

لإثبات صحة هذا البحث العلمي بالدليل، صنع الباحثون قاعة مؤتمرات وهمية وتزويدها بأربعة أجهزة كومبيوتر محمول، وقاموا بنقلها في أنحاء الغرفة كلها، وقياس سرعة نقل البيانات أينما ذهبوا، فوجد الباحثون أن نظامهم عزز نقل البيانات بنسبة 330 % بالمقارنة بخدمة الواي فاي التقليدية.

المصادر:

 

Comments

comments

(Visited 10 times, 1 visits today)

عن Eng.Ahmed

شاهد ايضا

أخف قمر صناعي

نجاح مراهق في بناء أخف قمر صناعي في العالم، وناسا توافق على إطلاقه

كتبت: مها طــه فاز مراهق هندي في مسابقة دولية لبناء قمر صناعي فعّال، حيث تمكن …