أخبار عاجلة
الرئيسية / نوّرها / متربيش قطة فى بيتك.. أصلها ممكن تجيبلك مرض القطط !
مرض القطط

متربيش قطة فى بيتك.. أصلها ممكن تجيبلك مرض القطط !

كتبت: مها طه

كتير سمعنا الكلمة ديه «متربيش قطة في بيتك علشان ما تتصابش بمرض القطط»!

إيه هو (داء المقوسات) أو مرض القطط ؟

الـToxoplasmosis أو داء المقوسات هو مرض طفيلى بيتسبب فيه نوع من الطفيليات الأولية  اللى بتصيب ذوات الدم الحار من الكائنات الحية ومن ضمنها الإنسان. غالبا بيكون العائل الأساسى للنوع ده من الطفيليات هو القطط المنزلية، والعائل هو الكيان أو الجسم اللي بداخله تتكاثر الطفيليات جنسيا عشان تتم دورة حياتها.

عادةً أعراض الإصابة بمرض القطط بتكون مشابهة لأعراض الانفلونزا، وفي حالات تانية لا يتم تشخيصها نهائيا الا إذا خضع المريض لتحليل الدم.

يعتبر الطفيل المسبب لمرض القطط  من الطفيليات ذات دورة الحياة المعقدة، واللي بيتخذ القطة عائل ليها، وده معناه  إن القطط مش هى المسببة للمرض د. إزاي؟

1

عند إصابة القطة بالطفيل، بيتكاثر الطفيل بداخل جسم القطة مكون حويصلات. الحويصلات تعتبر هى الطور المعدي لهذا الطفيل. ليه؟

لإن الحويصلات هي اللي بتنتقل من خلال فضلات الحيوان اللي ممكن يتغذى عليها أى حيوان تاني، ووارد يبتلعها عن طريق الخطأ، وبمجرد دخولها لجسمه، بتبدأ فى التحور إلى أشكال مختلفة لتستقر في الأخر غالبًا فى عضلات الحيوان ده.

وعليه يمكن انتقال المرض للإنسان عن طريق التعامل المباشر مع فضلات القطط المصابة بيه أو عن طريق اللحوم غير المطهية بشكل كامل و اللى ممكن تكون حاملة للحويصلات المسببة للمرض بداخلها، مثال (لحوم الماعز والأبقار والخنازير)، ونفس الكلام مع اللحوم النيئة _اللي مش مطبوخة أساسا_ أو مصنعة مثال «اللانشون والبسطرمة».

المرض ممكن إنه ينتقل عن طريق بعض الخضراوات و الفواكه اللي مش مغسولة كويس، واتزرعت فى تربة بتحتوى على الحويصلات دي.

الإصابة بمرض القطط فى الإنسان قليلة، فهو يصيب نحو 13% من الأشخاص على مستوى العالم، ومش بيؤدى لمضاعفات خطيرة فى معظم الأحوال.

أخطر طرق الإصابة بالطفيل بتتم عن طريق انتقاله من الأم الحامل المصابة بيه إلى جنينها عن طريق المشيمة. والخطورة الحقيقية بتكون فى الإصابة بيه خلال الشهور الأولى من الحمل.

تتراوح نسب الإصابة بالمرض عن طريق المشيمة من 45 لـ60 % واللي بدوره ممكن يؤدى لحدوث حالات إجهاض أو تشوهات خلقية فى الجهاز العصبى للجنين(4).

ومن هنا نقدر نفهم العلاقة بين تربية القطط والإصابة بالطفيل اللي من السهل تجنبه عن طريق عدم التعامل المباشر مع فضلات القطط و بالأخص للحوامل، والتأكد من الطهى الجيد للحوم والغسل الجيد للخضراوات والفواكه لمنع انتقال الحويصلات إلى الإنسان.

Comments

comments

(Visited 10 times, 1 visits today)

عن Eng.Ahmed

شاهد ايضا

دليلك إلى تكيسات المبايض

دليلك إلى تكيسات المبايض: معلومة تهمك

كتبت: مها طـه فيه ستات كتير بييجي لهم تكيسات مبايض في فترة في حياتهم، وأغلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *