فصائل الدم

فصائل الدم تحدد احتمالية الإصابة بأمراض القلب والسكتة القلبية

كتبت: مها طــه

كشف بحث جديد عن وجود علاقة بين فصيلة الدم وزيادة خطر الإصابة بأزمة قلبية أو السكتة القلبية، حيث تم تحليل فصائل الدم لحوالي 1.3 مليون شخص، وكشف أن الأشخاص الذين يحملون فصائل دم غير O+ أو O  لديهم احتمالية زيادة بنسبة 9% للإصابة بأمراض القلب والسكتة القلبية، لكن حتى الآن لم يُعرف السبب وراء ذلك.

قالت “تسا كول”، الباحثة الرائدة من المركز الطبي بجامعة جرونينجن بهولندا، أن الدراسة التي تقترح أن الأشخاص أصحاب فصائل الدم A و B و AB أكثر عرضة للنوبات القلبية والوفاة بسبب الأمراض الوعائية، تفتقد إلى العديد من الأدلة وتحتاج إلى الإثبات. وأضافت أنه في حالة التأكد من ذلك، فإنه سيؤثر كثيرًا في مفهوم الطب وفقًا للاختلافات الفردية بين الأشخاص.

ممكن تعرف أكتر عن فصائل الدم من هنا

فصيلة الدم O هي الأكثر شيوعًا، حيث أن حوالي 45% من الأمريكين و 48% من البريطانيين يحملون فصيلة الدم O، وهذا يعني أن أكثر من النصف مُعرض للإصابة بأمراض القلب وفقًا لهذه الدراسة.

أشارت دراسات سابقة أنه قد تكون هناك علاقة بين فصائل الدم غير فصيلة دم O وخطر الإصابة بأمراض القلب، حيث أشارت دراسة أجريت عام 2015، إلى أن هؤلاء الأشخاص لديهم نسبة أعلى من الكوليسترول في الدم من أصحاب فصيلة الدم O. ومع ذلك يبقى السبب البيولوجي لذلك غامضًا حتى الآن.

يُذكر أن هذه الدراسة تم تجميع بياناتها من أكثر من 1.3 مليون شخص ضمن 11 مجموعة بحثية مختلفة، ومن أصل 771113 شخص لديهم فصيلة دم غير O و 519743 شخص لديهم فصيلة الدم O، وجد الباحثون أن ما يقرب من 14 من بين كل ألف شخص من فصيلة الدم O يعاني من أمراض بالقلب أو الأوعية الدموية، وشمل ذلك النوبات القلبية والسكتة القلبية وأمراض الشريان التاجي وفشل القلب.

أحد التفسيرات المحتملة لزيادة احتمالات الإصابة في أصحاب الفصائل غير O بنسبة 9%، هي أن أصحاب هذه الفصائل لديهم تركيزات أكبر من أحد بروتينات الدم المسئولة عن عملية التجلط (Von Willebrand factor). والذي يرتبط بالأمراض المتعلقة بزيادة تجلط الدم مثل السكتة القلبية.

كما أن مستويات الكوليسترول في أصحاب هذه الفصائل أعلى، إضافة إلى وجود جزئ يُسمى “جلاكتين 3” والذي يرتبط بزيادة الالتهاب. حتى الآن هذه التفسيرات ما هي إلا فرضيات تم وضعها لتفسير هذه الدراسة والدراسات السابقة التي أشارت إلى نتائج مشابهة. ولذلك يخطط فريق البحث لإجراء دراسات مستقبلية لمعرفة كيفية تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

المصادر: bbc escardio sciencedaily

تعليقات

comments

(Visited 59 times, 1 visits today)

اترك رد