حرب الكافيين: النسكافية ولّا القهوة؟

كتب: أحمد حسين

الصبح مج نسكافية. لأ، النسكافية ده للفرافير، الصبح فنجان قهوة، أو شوب قهوة كبير على حسب درجة الفوقان اللي إنت فيها ساعتها. خناقة دايرة ما بين مُحبي النسكافية ومُحبي القهوة، مين فيهم أحسن؟ مين فيهم بيفوّق أكتر؟ مين فيهم أصح للجسم؟

النسكافية ولّا القهوة؟

خلينا في البداية نقول إن النسكافية ده نوع من أنواع القهوة الفورية (البن القابل للذوبان)، بتُستخلص من حبوب القهوة، وبتتحضّر عن طريق التجفيف بالتجميد أو التجفيف بالرش، وكل ده علشان الحبوب تتحوّل لحُبيبات صغيرة وخالية من السوائل، وساعتها ممكن تدوب في الميّه. أما القهوة فهي معروفة: حبوب القهوة المطحونة المنتقاه بعناية وكده.

القهوة في مواجهة النسكافية

ماحدش يقدر يجزم برد قاطع على سؤال مين فيهم أحسن، لأن إحنا محتاجين نحدد أحسن لإيه بالظبط، يعني مثلًا لو على مين أفضل فيهم من ناحية الصحصحة، فالقهوة أفضل لأنها بتحتوي على نسبة كافيين من 100 إلى 150 ملّيجرام في الكوب المتوسط، في حين بتحتوي القهوة الفورية (النسكافية) على نسبة كافيين من 65 إلى 100 ملّيجرام. لذلك ممكن تحتاج تشرب أكتر من مج نسكافية علشان تبدأ تفوّق بينما مش هتحتاج أكتر من فنجان أو اتنين من القهوة في اليوم كله.

لكن القهوة ممكن تكون مُضرّة أكتر لمرضى القلب بسبب حاجتين: أولهم احتواء القهوة على مادة «كافيستول – Cafestol» واللي ممكن تزوّد نسبة الكوليسترول في الجسم، وده حسب كلام «د. روب فان دام» أستاذ مساعد في قسم التغذية بمدرسة هارفرد للصحة العامة. تاني حاجة القهوة بتحتوي على مواد دُهنية، على عكس القهوة الفورية أو النسكافية، وبالتالي بيكون النسكافيه أفضل لمريض القلب.

النسكافية ولّا القهوة؟

لكن على الجانب الآخر، فالنسكافية له مشاكله كذلك، بسبب وجود مادة اسمها «الأكريلاميد – Acrylamide»، ودي مادة أُثبِت بالتجارب إنها بتأثّر بشكل سلبي على الفئران وبتصيبهم بالسرطان كمان، لكن مفيش أي تجربة عملية لحد دلوقتي أثبتت إن له نفس التأثير على البشر، والكلام كان بس إنه ممكن يسبب تدمير الأعصاب لو استُهلِك بنسب كبيرة. بحسب إدارة الدواء والطعام النسكافية أو القهوة الفورية بتحتوي على حوالي 458 جزء من المليار (parts per billion – ppb) من مادة الأكريلاميد، ودي تعتبر نسبة مُرتفعة، بينما القهوة العادية بتحتوي على 13 ppb بس.

في النهاية ممكن نقول إنك لو حابب تصحصح وتركز تبقى القهوة هي الأنسب، بس لو مُصاب بمرض في القلب -لا قدّر الله- يبقى النسكافية أفضل، ولو مُصاب بمرض السُكّر أو السُكّري يعني فالأفضل لو هتشرب حاجة فيهم تبقى من غير سُكّر ولا لبن. بس عمومًا كل المصادر أجمعت إن صحتك لو تمام، يبقى الأفضل إنك ماتشربش أكتر من كوباية أو اتنين في اليوم بس، لأن كل شيء لو استهلكناه بشكل مُعتدل فغالبًا مش هيعمل مشاكل، أما الإفراط في الاستهلاك فتبعاته مابتكونش لطيفة أبدًا.


المصادر: livestrong dailymail bbc harvard

تعليقات

comments

(Visited 135 times, 1 visits today)

اترك رد