توليد الطاقة من القمامة.. أفريقيا منورة بزبالتها!

كتبت: مها طـه

فى دراسة اتعملت بمشاركة مركز البحوث الأوروبية بتقول إنه بحلول عام 2025 يمكن توليد الكهرباء من المخلفات الصلبة بحيث توصل لـ40 مليون أسرة أفريقية. حاليًا أصبح العالم كله بيتجه لاستخدام مصادر الطاقة المتجددة. اكتشف الباحثون إنه ممكن يتم توليد الطاقة من مقالب القمامة وأماكن حرق النفايات واستغلال الغازات والرماد الناتج عنها و لقوا إن الطاقة الناتجة عنها ممكن تغطى 20% من استهلاك القارة الأفريقية من الكهرباء فى 2010.

طبعًا القمامة مصدر متجدد لأنه مستحيل يكون فى بشر و ميكونش فى قمامة، وأحياناً قمامة كتير. فى خلال القرن اللى فات تضاعف إنتاج القمامة بمعدل سنوى يصل لـ10 أضعاف، فى 1990 كان إنتاج القارة الأفريقية من القمامة 110 مليون طن أما فى سنة 2000 فوصلت لـ1.1 مليار طن! وعلى سنة 2025 متوقع إنها توصل لـ2.2 مليار طن فى السنة، إذا استمرت على نفس معدل الارتفاع السنوى.

توليد الطاقة من الزبالة

مع ازدياد عدد السكان والنمو الاقتصادى وزيادة التحضر، أفريقيا أصبحت بتجاهد لإيجاد حل لمشكلة القمامة اللى بتعطل من عملية التنمية وده بسبب سوء البنية التحتية. مشكلة القمامة في أفريقيا بتهدد بمشاكل حقيقية في المستقبل فمثلًا فى المناطق الريفية بيتم حرق القمامة بدون أى اعتبار لتلوث البيئة اللى بينتُج عنها.

سوء إدارة النفايات فى أفريقيا وفشل المؤسسات المسئولة عن التخلص منها بيؤدى لتكدس القمامة بشكل كبير فى المقالب وطبعًا بيترتب عليها مشاكل صحية و بيئية خطيرة، تحسين الأوضاع فى التخلص من القمامة ضرورى و طريقة استغلالها فى توليد طاقة كهربية تُعتبر من أكتر الأفكار المبهرة.

ff_trashblaster3_f_1

فى طريقتين لاستغلال القمامة فى توليد الطاقة الكهربية والطريقتين معتمدتين على الحرق، أحد الطريقتين دول بتعتمد على  تحويل النفايات لطاقة عن طريق حرق القمامة_فى وجود نباتات_ لتوليد بخار يُستخدم فى التوربينات، الطريقة دى مُستخدمة فى أوروبا من 2010، الطريقة دى غير مناسبة لكتير من المدن الأفريقية لأن الطريقة دى مُكلفة عشان تقدر تسيطر على الغازات الناتجة عن حرق القمامة و اللى بتكون سامة و ملوثة للبيئة لو تم الحرق من غير نظام الحماية ده.

فى كتير من المدن الأفريقية بيتم إنتاج كميات كبيرة من المُخلفات العضوية واللي بيدفنوها للتخلص منها. القمامة دي بتتحلل وبينتُج عنها مجموعة من الغازات الملوثة للبيئة وخصوصًا الميثان وثانى أكسيد الكربون، لو الغازات دى تم جمعها وتنقيتها ممكن حرقها فى التوربينات والمحركات والآلات البخارية يساعدنا في توليد كهرباء.

فى حين إن الدراسة دى بتتكلم عن إمكانية استخدام القمامة فى توليد الكهرباء لكن على أرض الواقع مازال ده كلام نظري لأنه بيتوقف على نوع القمامة نفسها بالإضافة لعدم تحديد كفاءة الطاقة الناتجة عنها، لكن لا يمكن إنكار إنها بتضع حل لمشكلة القمامة فى قارة أفريقية واللي فى نفس الوقت بتعانى من فقر فى الكهرباء فى كتير من دولها.

المصادر:

تعليقات

comments

(Visited 23 times, 1 visits today)

اترك رد