المد والجزر وعلاقتهم بالقمر والشمس ودوران الأرض

كتب: أحمد حسين

ساعات كده تبقى قاعد قريب من البحر، وتلاقي الميّه عمّالة ترجع لورا، فتروح تقرب إنت عليها وتاخد الكرسي وتغرسه في الرملة القريبة من البحر، وتقعد تستجم، ويا سلام بقى لو بعد شوية وتلاقي الميّه جاية عليك تاني، فتتكدر وتقوم ترجع بالكرسي تاني، تقوم الميّه تبعد عنه، وهكذا بقى.

اللي بيحصل ده، نتيجة لظاهرة اسمها ”المد والجزر“ اللي هي زيادة وقلّة منسوب الميّه، واللي بتحصل في الأساس نتيجة لتأثير تلات حاجات على بعض، تأثير الشمس على القمر والأرض، وتأثير القمر على الأرض، وتأثير دوران الأرض حول نفسها وحول القمر والشمس، وعمومًا كل ده مرتبط بشيء واحد، اللي هو الجاذبية.

المد والجزر

اللاعب الأساسي والرئيسي في موضوع المد والجزر ده هو القمر. القمر بيأثّر على الأرض بقوة جاذبية أكبر بكتير من الشمس، والسبب في ده إنه أقرب للأرض من الشمس، والكلام ده بيحصل في أكتر من موضع واحد، بمعنى إيه؟ إن الكلام زي ما قولنا له علاقة بحركة القمر ودورانه حول الأرض ودوران الأرض حول نفسها/محورها.

مثلًا، لما الأرض والقمر والشمس يبقوا على نفس الخط، ده بيزوّد إنجذاب الأرض ناحية القمر، لأن كده الأرض بتأثر عليها جاذبية القمر وجاذبية الشمس مع بعض، ولأن المحيطات سائلة، فهي اللي بتتشد ناحية القمر، عكس أي حاجة تانية ثابتة في الأرض، لذلك بيكون المد أكبر من الناحية اللي فيها القمر والشمس.

يعني ببساطة، الجزء اللي فوق (ناحية الشمس والقمر)، والجزء اللي تحت، بيكون عليهم مد كبير، بيُطلق عليه اسم المد الربيعي. وعلى الرغم من إن الجزء الأسفل من الأرض بيكون بعيد وجاذبية القمر بتأثر عليه بشكل أقل، إلا إنه برضه بيحصل عليه مد كبير، لأن الأرض كلها بتنجذب ناحية القمر.

أما في الجزء الشرقي والغربي من الأرض، اللي هما في الجنب اليمين والجنب الشمال، دول بتأثر عليهم الجاذبية، بس بيحصل عليهم جزر بقى، يعني منسوب الميّه بيقل جدًا في الجنبين دول.

في حالة تانية، بيكون فيها القمر عامل مع الشمس زاوية قايمة، والأرض بتكون عند نقطة الزاوية القايمة بالظبط، بيحصل برضه مد، بس بدرجة أقل بكتير من المد الربيعي، وبيُطلق عليه ”المد المُحاقي – Neap tide“. ليه بيكون أقل من المد الربيعي؟ علشان الشمس بتأثر على جاذبية القمر للأرض وبتقللها، لأنها بتشد الأرض ناحيتها برضه، وناحيتها دي مختلفة عن ناحية القمر،فبتتعارض مع جاذبيته لذلك بتقل.

وبما إن القمر والأرض بيلفوا حوالين بعض وحوالين الشمس، فحركة المد والجزر بتحصل بشكل يومي مستمر، غالبًا مرتين في اليوم (كل 12 ساعة)، بس طبعًا الموضوع مُتغيّر، وبعض الأماكن مابتشوفش الظاهرة دي غير مرة كل 24 ساعة.

المد والجزر

طيب هي الظاهرة دي أهميتها إيه؟ الحقيقة مفيش أهمية واضحة جدًا للظاهرة دي، بس هي مؤثرة جدًا في مجال زي الملاحة والصيد مثلًا، ومهمة أيضًا لتطوّر الأسماك وبقاء هذه الأنواع حيّة على الأرض. زائد إنها كمان بتساهم في تحريك الرواسب اللي بتكون موجودة في المحيط وبتوديها الشط، حاجة كده زي تطهير ذاتي من المحيط لنفسه.

طيب هل ده له أي علاقة بالموج؟ في الغالب لأ، لأن الموج علاقته بتكون بالرياح والزلازل أكتر من جاذبية القمر. يعني المد والجزر ومنسوب الميّه حاجة، والموج ده حاجة تانية خالص.


المصادر:

تعليقات

comments

(Visited 108 times, 1 visits today)

اترك رد