8K

HD إيه يا كابتن مدحت: اصحى للـ8K الياباني

كتب: أحمد حسين

في شهر فبراير اللي فات، الأهلى والزمالك لعبوا ماتش السوبر في الإمارات زي ما كلنا عارفين، وأكيد اللي اتفرجوا على الماتش شافوا احتفاء كابتن مدحت شلبي اللي فضل على مدار يومين وأكتر يشكر في تصوير الماتش الـHD، والصورة الكريستال وإنك لما تتفرج على الماتش بالـHD هتحس إنك بتتفرج على فيلم أمريكاني هوليوودي إنتاج 2017.  كل ده الحقيقة علشان جودة تصوير لن تتعّدى الـ1080p على أقصى تقدير إن ماكانش أقل.

HD

طبعًا فرحة كابتن مدحت المُبالغ فيها بالـHD، بتديك انطباع بإنك بتتعامل مع الإمكانيات دي على إنها أعظم ما وصل له العالم، لكن الحقيقة إن العالم تقدّم بسنوات طويلة عن نقطة الـHD دي. جايز تكون الفرحة المُبالغ فيها دي بسبب إن ماتشات الدوري المصري غالبًا بتتعرض بجودة ماتزيدش عن 480p مثلًا، بس يا كابتن مدحت تكنولوجيا العرض اتطوّرت عن كده كتير.

اصحى للـ 8K الياباني

قبل ما كابتن مدحت يشكر في الكاميرات الـHD بكام شهر، تحديدًا في أغسطس 2016 أعلنت اليابان عن التليفزيون اللي هتطرحه في المستقبل القريب، واللي هيكون بجودة 8K علشان هي دي الجودة اللي هيتصوّر بيها أحداث أولمبياد طوكيو 2020.

طيب إيه الـ8K دي بقى؟ الـ8K بيندرج تحت تعريف “فائق الجودة – Ultra High Definition” أو باختصار (UHD)، واللي بدأ مع جودة الـ4K.

إيه اللخبطة دي؟ إحنا لسه بنقول يا هادي في الجودة، إيه الـ4K دي كمان؟ وإيه الفرق بينها وبين الـ8K؟ علشان نعرف الفرق تعالوا نرجع من البداية.

HD

اللي بيدخل بشكل مُتكرر على اليوتيوب هيكون عارف إن الجودة بتبدأ من 240p لحد 2160p أو المعروفة بـ4K. الـ 240p دي جودة الفيديو العادية (VCD Resolution)، في أقل منها 144p بس دي جودة مش هتكون شبه واضحة غير على شاشة بحجم شاشة الموبايل وأصغر كمان، بسبب صغر أبعادها بالنسبة لأبعاد الشاشات الكبيرة.

ببساطة، الفرق بين كل رقم من دول سواء (480p – 1080p) أو (4k – 8K) هو جودة العرض على الشاشات بأحجام مختلفة، يعني لو جينا مثلًا نعرض فيلم جودته 240p على شاشة كبيرة جودتها 1920×1080 -اللي هي جودة 1080p- مثلًا، هتلاقي الصورة مش واضحة خالص عبارة عن مربعات ضغيرة جنب بعضها اللي إحنا بنقول عليها “مبكسلة”.

فيعني جودة الـ4K بتساوي 4 مرات جودة الـ1080p أو الـFull HD، أما جودة الـ8K فبتساوي 4 مرات جودة الـ4K، يعني من الأخر جودة الـ8K بتساوي 16 مرة جودة الـ1080p!

فببساطة التليفزيون الـFull HD مايقدرش يعرض أي محتوى بجودة الـ8K لأن أبعاده مش هتقدر تعرض صورة بأبعاد 7680×4320، صورة بالجودة دي تقدر تزوّم فيها وتقّرب لحد ما تزهق ومش هتزهق والصورة مش هتبكسل وهتفضل واضحة، وهي دي الفكرة بالأساس في ابتكار جودة عالية بالشكل ده، عارفين الإفيه بتاع ده تليفزيون HD هتحس إنك قاعد جواه، أهو الـ 8K بقى هو اللي هيبقى قاعد جوّانا (ههه).

أيوة يعني إحنا كده استفدنا إيه؟HD

هل الكلام ده هينفع معانا هنا؟ الحقيقة لأ، والسبب إن المحتوى اللي هيكون بجودة 8K، مش هنقدر نتفرج عليه لا داونلود ولا أون لاين، لأنه لو داونلوود فمحتاجين نحمله بسرعة 25 ميجا في الثانية على الأقل، والكلام مش على الـ8K بس مثلًا، لو فرضنا إن في فيلم 4K عاوز أحمّله عارفين حجمه هيكون إيه؟ حوالي 36 جيجا، ده معناه إنه بسرعة الإنترنت اللي عندنا دي هيتحمّل في شهرين أو أكتر! وطبعًا لو هتتفرج عليه أون لاين هياخد وقت أطول علشان يحمّل، فعلى إيه بقى؟ خلينا في الـ360p حلوة أوي عشان الإنترنت عندنا بشركاته بعافية شوية شويتين كده.

بالمناسبة، الشبكة الوحيدة اللي أعلنت عن عرضها لمحتوى بجودة الـ4K كانت شبكة بي إن سبورت (beIN Sport)، اللي عملت ريسيفر (جهاز استقبال) بالجودة دي وأول حاجة نقلتها عن طريقه كان 8 ماتشات في بطولة يورو 2016.

لحد دلوقتي لسه مفيش شركات صنّعت تليفزيونات فائقة الجودة تعرض الصورة الـ8K بكميات كبيرة، يعني اللي هيشتري التليفزيون ده لازم يكون غني جدًا علشان يقدر يدفع فيه حوالي 133 ألف دولار، يعني بالجنية المصري حوالي 2 مليون ونص!

حاليًا الشركات لسه مش عاوزة تطرح التليفزيونات دي دلوقتي لأن الغالبية العظمى من البشر مش هيشتريها، لأسباب كتير، أهمها إن مفيش حاجة من اللي بتتعرض على التليفزيون دلوقتي بتستخدم تصوير الـ8K، هما عملوه دلوقتي علشان يجربوه ويِثبتوا إنهم قادرين على عمله مش أكتر.

عمومًا، أدينا هنستنى في السنوات القادمة انتشار جودة الـ8K، وإزاي الشركات اللي شغالة على تطوير التكنولوجيا هتقدر تعلّي عليها، وإزاي كابتن مدحت ممكن يستقبل أخبار زي دي.

تعليقات

comments

(Visited 29 times, 1 visits today)

اترك رد