إنترنت الأشياء IoT

إنترنت الأشياء IoT: الإنترنت بتاعهم..مش بتاعنا!

كتبت: زهراء بدر
معيدة في كلية اعلام جامعة القاهرة، شعبة اللغة الانجليزية

موبايلك بيعرف عنك معلومات أكتر من أقرب حد ليك، مفيش حد مننا يقدر يتخيل حياته من غير الإنترنت. بس الإنترنت مابقاش مقتصر على الناس بس، الإنترنت دلوقتي بقى للأشياء كمان.

“إنترنت الأشياء” (Internet of Things) أو IoT، هو إن كل حاجة حوالينا تكون متصلة بالإنترنت، وبالتالي متصلة ببعضها وبتنقل بيانات و معلومات باستمرار من غير أي تواصل بشري بين إنسان وإنسان أو إنسان وآلة. الـIoT فعلا موجود دلوقتي في الأجهزة الذكية؛ أجهزة الكمبيوتر، المحمول، الشاشات الذكية، ومعظم أجهزة الـGPS Navigation، اللي بترسل و بتستقبل البيانات بشكل مستمر. بس تخيل إن الموضوع يوصل إن المكتب والأباجورة والمروحة والسرير والثلاجة وكل الحاجات اللي مش متصلة بالانترنت بشكل طبيعي متوصلين بالانترنت وبيتواصلوا مع بعض و بيتبادلوا الخبرات!

تخيل كده إن أنت صحيت من النوم على منبه الموبايل من غير ما تظبطه بنفسك، عشان هو عارف إن عندك معاد كمان كام ساعة، و تلاقي إن الحمام جاهز والمياة السخنة مستنياك عشان الدش كمان عارف إنك هتنزل، و لما تطلع تلاقي القهوة جاهزة عشان مكنة القهوة عارفة معادك، ولما تنزل تلاقي العربية بتسخن نفسها عشان تاخدها وتمشي، وإنت داخل على المحور تلاقي لوحات الإعلانات الكبيرة اللي بتقابلك كلها بتتغير عشان تعلن لك على ماركة الهدوم/الصودا/الأكل المفضلة بالنسبة لك وهكذا و هكذا، بس على مستوى أكبر كمان. هو ده بقى “إنترنت الأشياء – IoT”.

عشان حاجة تتوصل بالانترنت بيكون فيها جهاز استشعار Sensor، برمجيات Software، وإلكترونيات Electronics عشان تقدر تستقبل وترسل بيانات، بس عشان تقدر تتصرف أو تاخد Action، لازم يكون فيها محرك أو ما يسمى بـActuator، الجزء ده هو المسئول عن الميكانيكا و تحويل الطاقة لحركة.

الـIoT بدأ فعلًا يدخل في مجالات كثيرة ومختلفة زي الصناعة، الطاقة، المواصلات، والعناية الصحية. قدرة البشر على التركيز في التفاصيل ونقل البيانات والمعلومات بشكل دقيق ومستمر مهما كانت فهي بتفضل برضه محدودة، عشان كده كان لازم نعتمد على الأشياء إنها تجمع وتوصل الكمية المهولة من البيانات اللي حوالينا، و هنا ييجي دور الـIoT.

مثلا مريض القلب اللي مركب جهاز لمراقبة القلب “Heart Monitor”، هيكون متوصل بالانترنت عشان يرسل إنذار لو معدل ضربات القلب تخطى مستوى معين أو جهاز مشابه لقياس السكر في الدم أو ضغط الدم. بس لو فعلا هننفذ الـIoT على المستوى ده من أكبر حاجة لأصغر حاجة لازم التكنولوجيا تكون بسيطة وبعيدة كل البعد عن التعقيد سواء في التطبيق نفسه أو الحجم أو التكلفة.

بس مع أي قوة كبيرة بتيجي مسئولية كبيرة، كم ونوع المعلومات اللي كل الأشياء دي هتجمعها و ترفعها على الانترنت يخوف، وبيزود القلق على الأمان والخصوصية. وهنا الموضوع بيتخطى إن اللابتوب أو الموبايل أو الإيميل بتاعك يتقرصن Hacked، عشان ممكن جدا ان القراصنة Hackers يستخدموا البيانات اللي كل الأشياء دي بتجمعها عشان يسرقوا البيوت أو العربيات الذكية مثلا.

غالبًا الشركات اللي طبقت الـIoT بتاخد إجراءات أمان معينة عشان تحمي بيانات عملائها زي تشفير البيانات الحساسة وتأمين ومراقبة الأجهزة المتوصلة بالانترنت. لكن عشان بساطة التكنولوجيا المستخدمة بيكون صعب استخدام إجراءات أمان معقدة، وبالتالي مازال خطر القرصنة و الـCyber attacks كبير جدا.

المصادر: internetofthingsagenda cisco forbes businessinsider sap youtube quora

تعليقات

comments

(Visited 63 times, 1 visits today)

اترك رد