أسباب الصداع

مرض العصر: الصداع أسباب وأعراض .. ومشاكل أخرى!

كتبت: مها طــه

في فيلم “حبيبي دائمًا” لما بوسي كانت بتشتكي من صداع فظيع على حد قولها، ماجدة الخطيب ردت عليها بسخرية وقالت لها “ده مرض العصر زي الاكتئاب والأرق”.

الكلام ده سنة 1980، فما بالكم دلوقتي، وشغلنا بقى معظمه قدام شاشات كمبيوتر وطول النهار والليل ماسكين الموبايلات، ده غير قلة النوم، وتلوث الهواء اللي جايب لنا الكافية. كل الحاجات دي ممكن تبقى أسباب للإحساس بالصداع، لكن الحقيقة إننا محتاجين نعرف أكتر عن الصداع “عرض” العصر مش مرضه!

الصداع .. الألم غير المُحتمل غالبًا

مبدئيًا الصداع هو الكلمة اللي بتوصف أي ألم في منطقة الرأس، وممكن يحصل في ناحية واحدة (صداع نصفي) أو في الناحيتين، ممكن يبقى متمركز في منطقة واحدة، وممكن يكون منتشر في الرأس كلها.

الصداع ممكن يظهر في شكل ألم حاد أو في شكل نبضات قوية أو ألم باهت. كمان ممكن يظهر ألمه بشكل تدريجي أو فجأة، ممكن يستمر ساعة أو عدد من الأيام. كل اللي فات ده معناه إنه مش مصطلح تقدر تحدد من خلاله أي شئ، هو مجرد كلمة بتُستخدم لوصف حالة معينة ممكن تختلف من شخص للتاني، وممكن تختلف من مرة للتانية في نفس الشخص على حسب أسبابه.

الصداع

الصداع.. أسباب وأنواع

الصداع مانقدرش نقول عليه مرض، لكنه عرض قوي ممكن يساعد الدكتور عشان يعرف السبب وراه، ويوصف العلاج المناسب مش كل حاجة نبلبع مسكن والسلام. معظم أنواع الصداع مابتكونش بسبب أمراض خطيرة، لكنها أحيانًا بتكون دليل على ضرورة التدخل الفوري لإنقاذ حياة الشخص في حالات طوارئ.

الصداع بيتقسم طبقًا لأسبابه لـ:

صداع أساسي:

الصداع الأساسي بيكون سببه زيادة في النشاط أو مشكلة في التراكيب المسئولة عن الإحساس في الدماغ، وبالمناسبة المخ نفسه مش بيحس بالألم، لأن مفيهوش أعصاب تخليه يحس، لكن الأغشية المحيطة بيه وكل تراكيب الدماغ التانية فيها أعصاب حسية بدرجة مختلفة من الحساسية للألم. الصداع الأساسي مابيكونش عرض لمرض معين.

النشاط الكيميائي للمخ بالإضافة للأعصاب والأوعية الدموية المحيطة بالجمجمة أو عضلات الرأس والرقبة، أو حتى اجتماع العوامل دي كلها مع بعض، ممكن يلعب دور مهم في الإصابة بالصداع الأساسي. بعض الناس ممكن يكونوا حاملين لجينات وراثية تخليهم أقرب للإصابة بالنوع ده من الصداع أكتر من غيرهم. الصداع الأساسي نفسه له أنواع وهي:

= صداع عنقودي: وده نوع بيحصل بشكل دوري ومتكرر، وبيُعتبر من أكتر أنواع الصداع المؤلمة، المصابين بالنوع دي بيحسوا بألم شديد لدرجة إنه ممكن يصحيهم في نص الليل، غالبًا بيتمركز الألم ده حوالين عين واحدة وفي جنب واحد، وبيصاحب الألم ده عادةً احمرار في العين وجريان أو انسداد للأنف على نفس الناحية.

النوع ده بيتميز بحدوث نوبات متكررة منه، وممكن تستمر النوبة الواحدة من أسابيع لأشهر، وعادةً بعد النوبة دي، بيدخل المصاب في نوبة تانية من الراحة اللي لا يتخللها الصداع وممكن تستمر نوبات الراحة دي من أشهر لسنوات.

لحسن الحظ، النوع ده نادر ومش من الأنواع اللي بتهدد الحياة، لكن للأسف الأدوية مش بتقضي عليه، هي بس بتقصر مدة النوبة وتقلل من شدة الألم شوية.

= صداع نصفي: وده النوع اللي بيتميز بإنه بيصيب نصف واحد من الدماغ، وبيكون الألم فيه أشبه بالشعور بنبضات قوية في الدماغ، وكأن حد بيدق على النص ده من الدماغ، النوع ده غالبًا بيصاحبه إحساس بالغثيان وميل للقئ وحساسية مفرطة للأصوات والضوء.
الصداع

نوبات الصداع النصفي ممكن تسبب ألم كبير يستمر لساعات وأحيانًا أيام، لدرجة إن الألم ممكن يعطل الشخص عن ممارسة حياته اليومية. الصداع النصفي غالبًا بيحتاج لاستشارة طبيب، عشان يقدر يوصف دواء يقلل من أعراضه ويخفف من الألم، وأحيانًا ممكن يكون السبب فيه هو مرض معين زي التهاب الجيوب الأنفية مثلًا.

= صداع التوتر: ده بقى الصداع اليومي العادي والمعروف لينا كلنا، وهو بالفعل أكتر الأنواع شيوعًا بين البشر، وبيبقى بمثابة ألم مستمر على جانبي الرأس وبيبقى كأن الراس كلها متحزمة بيه.

الصداع ده غالبًا بيكون متوسط الألم، ونادرًا ما يمنع الشخص من ممارسة حياته اليومية، وعادةً بيستمر من نص ساعة لعدد من الساعات، لكن أحيانًا ممكن يلازم الشخص لكام يوم.

السبب الدقيق للإصابة بصداع التوتر، مش واضح لحد دلوقتي، لكنه غالبًا بيكون ناتج عن التوتر والإجهاد وغيرهم من أمور الحياة اليومية، وأحيانًا بيكون بسبب تفويت وجبات الأكل والجفاف، وفي الحالة دي المخ بيسبب الصداع عشان يبقى بمثابة إنذار إن مخك محتاج مياه أو أكل (جلوكوز).

الصداع ده بيتم التعامل معاه بأنواع المسكنات العادية زي الباراسيتامول والإيبوبروفين. وأحيانًا بيتطلب الصداع ده تغيير في نمط الحياة، زي النوم المنتظم والحد من التوتر والاهتمام بشرب قدر كافي من المياه.

الصداع

بعض أنماط الصداع بتعتبر من ضمن الصداع الأساسي، لكنها أقل شيوعًا من الأنواع اللي فاتت، كمان الأنواع دي بتختلف في إنها ليها خصائص معينة زي عدم ارتباطها بمدة معينة أو ارتباطها بنشاط معين، زائد إنها ممكن تكون مرتبطة بمرض معين. الأنواع دي هي: الصداع الناتج عن الكُحة أو الناتج عن ممارسة نشاط رياضي مُعين وأحيانًا ممارسة الجنس، وكلها بيكون ليها علاقة بتمدُد الأوعية الدموية في المخ في أثناء النشاط نفسه.

كمان في بعض الأنواع اللي بترتبط بعوامل معينة، زي تناول الكحوليات وخصوصًا النبيذ الأحمر، أو بعض الأطعمة زي اللحوم المُصنعة (همبورجر ولانشون وبسطرمة مثلًا) واللي بتحتوي على أملاح النترات اللي بتزود ضغط الدم وبالتالي ممكن تسبب الصداع، كمان وضعية الجسم الخاطئة زي إنك مثلًا تكون مايل أو متشقلب لفترة طويلة، ده غير الإجهاد والأرق.

الصداع الثانوي:

ودي أنواع الصداع اللي بيرتبط فيها بمرض مُعين، وده اللي بيحفز الأعصاب الحساسة للألم في الدماغ. والحقيقة إن النوع ده بالذات ممكن يكون له أسباب كتير أوي، ولذلك هنحاول نجيب لكم شوية أمثلة واضحة على الأمراض المُسببة للصداع.

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد

  • جلطة المخ

  • تمدد الأوعية الدموية في المخ

  • أورام المخ

  • التسمُم بغاز أول أكسيد الكربون

  • ارتجاج المخ

  • المشاكل المتعلقة بالأسنان

  • عدوى الأذن الوسطى

  • المياه الزرقاء على العين

  • ارتفاع ضغط الدم

  • نزيف المخ

  • الالتهاب السحائي

  • نوبات الهلع

  • السكتة الدماغية

  • داء المقوسات (مرض القطط)

  • التهاب العصب التالت

  • صداع الآيس كريم (عند تناول شئ مثلج)

  • صداع الإفراط في المُسكنات.

هل الصداع ممكن يكون دليل على الإصابة بمرض خطير؟

في الغالبية العظمى من الحالات، مابيكونش دليل على وجود مشكلة خطيرة، لكن نادرًا وفي بعض الأحيان بيكون عرض لحاجة خطر زي السكتة الدماغية (حالة طوارئ) أو الالتهاب السحائي أو أورام المخ.

إزاي نعرف إن الصداع ده خطير؟

  • إذا كان بيحصل فجأة وبيسبب ألم شديد جدًا وغالبًا بيوصفه المصاب على إنه مخليه مش شايف، ومختلف عن أي صداع عادي.

  • مابيروحش بل على العكس بيزداد سوءًا بمرور الوقت.

  • لو حصل بعد إصابة قوية في الدماغ.

  • لو بيحصل فجأة بعد الكحة أو العطس أو المجهود البدني أو الضحك.

  • لو في أعراض تانية تدل على مشكلة في الدماغ أو الجهاز العصبي، بما في ذلك الضعف العام وثقل اللسان والارتباك وفقدان الذاكرة والدوخة.

  • لو مصاحب له أعراض تانية زي ارتفاع درجة الحرارة (الحمى)، تصلب الرقبة، الطفح الجلدي، آلام الفك في أثناء المضغ، مشاكل في الرؤية، قرحة فروة الرأس.

لو حسيت بأي حالة من الحالات دي، من الأفضل إنك تستشير دكتور، أو تتوجه لأقرب مستشفى للطوارئ.

تعليقات

comments

(Visited 69 times, 1 visits today)

اترك رد